Rio Mare
  • أول ظهور للبريدستيك، باللونين الأبيض والأسود

    يسعى الإيطاليون في غمار الطفرة الاقتصادية إلى تحقيق الحداثة والعملية معاً، بما في ذلك موائد الطعام، ولكن بدون المجازفة بالجودة والنكهة. ولقد أصابت ريو ماري هدفها على الفور؛ بدءاً بعلبتها الوردية الشهيرة التي تمضي في خطوات ثابتة كي تصبح العلبة المفضلة لدى الإيطاليين في غضون بضعة أعوام! فلقد أطلقت التونا المعلبة في زيت الزيتون، والتي تستحضر عبير البحر وتفتح آفاقاً جديدة من حيث نسيجها الرقيق والمتماسك في آن؛ شديدة الرقة بحيث يمكنك قطعها بعود الخبز.

    الستينات

    معلم

    1965  تأسست ترينتي المنتاري، التي تحمل حاليا إسم بولتون المنتاري، لتصبح بذلك أكبر مصنع للتونا في أوروبا وقد بنيت في شيرمناتي، كومو.
    1966  ظهور العلامة التجارية ريو ماري جنبا إلى جنب مع منتجها الأكثر شهرة، التونا المعلبة في زيت الزيتون.
    1969  أول حملة إعلانية مع العبارة الشهيرة "ريو ماري، شديدة الرقة بحيث يمكنك قطعها بعود الخبز"،التي حققت لها نجاحا باهرا.

  • الآن البريدستيكس
    بالألوان

    بشكل تدريجي تصبح تونا ريو ماري عالية الجودة منتجاً أساسياً في قائمة مشتريات الأسرة، والمنتج دائم التخزين في الخزائن، وجزءاً لا يتجزأ من سلال الطعام في النزهات والرحلات. وسيان إن أكلتها مع المعكرونة أو مع السلطة؛ فالمهم هو نكهتها اللذيذة التي يحبها الأطفال والكبار على حد سواء. لا شك أن ريو ماري تصبح علامة تجارية رائدة في السوق الإيطالية، وتخطو نحو إبراز إسمها في الخارج.

    السبعينيات

    معلم

    عام 1970،  ريو ماري تصبح العلامة التجارية الرائدة في السوق الإيطالية.
    عام 1978،  تصبح اليونان أول دولة لتوزيع ريو ماري خارج إيطاليا.

  • الإيطاليون
    وتونا ريو ماري

    تستجيب ريو ماري للحاجة إلى إعطاء التونا نكهات جديدة، وبالتالي جاء إطلاق تونا ريو ماري في الماء وتونا ريو ماري في زيت الزيتون البكر الممتاز. وتتغير العادات الإيطالية: قضاء وقت أطول خارج المنزل، ووقت أقل داخل المطبخ. ولمقاومة رتابة الأطباق القديمة ذاتها، تطلق ريو ماري خطّها الإبداعي إنسالاتيسايم.

    الثمانينيات

    معلم

    1986   أول حملة إعلانية لريو ماري إنسالاتيسايم.
    1987 الحملة الإعلانية "البحار المفتوحة" للتونا في زيت الزيتون تصبح حملة إعلانية لا تنسى

  • عودة البريدستيك

    كلمة السر: الأسماك طعام صحيّ. فمع ثرائها بأفضل البروتينات، تلك القطع الصغيرة تحتوي على دهون من نوعية ممتازة؛ من بينها أوميغا 3 الثمينة، والوفيرة بصفة خاصة في السلمون والماكريل والتونا. فمع منتجاتها الجديدة – السلمون وشرائح السمك والماكريل - ريو ماري ترضي الذواقة والمُراعين لشؤونهم الصحية. كما أُطلِقت وجبات ريو ماري الخفيفة (باتيه ريو ماري سناك)، وهي أول أسماك تعتمد على الدهن وتعبأ في أنبوب: إنها ثورة الوجبات الخفيفة.

    التسعينيات

    معلم

    1992 إطلاق شرائح السلمون ريو ماري.
    1996 إطلاق الوجبات الخفيفة ريو ماري التي اصبحت في وقت لاحق ريو ماري باتيه.

  • جودة صفراء الزعانف

    مع الإيقاع الذي يصعب مقاومته لعبارة " أترغب في تناول قطعة من الباتيه معي؟"، تتصدر ريو ماري سناك الأسواق. فالسعي نحو الأصالة والابتكار هو ما يميز المنتجات الجديدة المبتكرة التي تُنتُج لأذواق تزداد نقاءاً: "ريو ماري تونا لوينز" و"ريو ماري تونا ستيك"، المطهوة بالإعداد والضغط اليدوي.

    أواخر القرن العشرين.

    معلم

    2000، في سعي للتواصل، ظهر شعار لا ينسى " أترغب في تناول قطعة من الباتيه معي؟"، وتم إطلاق " ريو ماري تونا ستيك": نسيج من النكهة والملمس بفضل طريقة الطبخ بالضغط الخاصة.
    2003، إطلاق " ريو ماري تونا لوينز.
    2009، تعتبر ريو ماري من الأعضاء المؤسسين للمؤسسة الدولية لإستدامة المأكولات البحرية.
    (www.iss-foundation.org) و هي منظمة غير ربحية تهدف إلى : استدامة صيد التونا، والحد من الصيد العرضي وحماية النظم الإيكولوجية البحرية.

  • التونا محببة لدى جميع أفراد العائلة

    تطلق ريو ماري مشروع "الجودة المسؤولة"، وتسلّط الضوء على التزامها نحو احترام البيئة والأشخاص في كافة مراحل سلسلة التوريد. فالصيد المستدام وحماية النظم الإيكولوجية البحرية يقبعان في صميم هذا الإلتزام؛ الأمر الذي يتضح جلياً في إطلاق "ريو ماري بول آند لاين". ولقد أسفرت البحوث التكنولوجية عن إطلاق "ريو ماري ليجيرو"، وهي أول تونا منقوعة في الزيت ولا يلزم تجفيفها، و30% دهون أقل.

    2010 – حتى اليوم

    معلم

    2011 ريو ماري تنشر تقريرها الأول للاستدامة "الجودة المسؤولة" .
    اليوم في أوروبا وعبر العالم تعتبر ريو ماري العلامة التجارية للجودة الإيطالية العالية، التي تجمع بين النكهة والرفاهية، موثوقة وآمنة، مبتكرة ومثالية للأولئك الّذين ينتبهون لنظامهم الغذائي